من نحن: لمحة عامة

إنّ مفوضيّة الأمم المتّحدة السامية لحقوق الإنسان هي الهيئة الأساسية التابعة للأمم المتّحدة المعنيّة بحقوق الإنسان. وهي تجسّد التزام العالم بتعزيز وحماية المجموعة الكاملة لحقوق الإنسان والحريات المنصوص عليها في الإعلان العالمي لحقوق الإنسان.

ولكلّ من المفوض السامي والمفوضية ولاية فريدة تقضي:

  • بتعزيز حقوق الإنسان وحمايتها للجميع: نعبّر عن رأينا بموضوعيّة في مواجهة انتهاكات حقوق الإنسان، ونساعد في تحديد المعايير المستخدمة لتقييم التقدم المُحرَز في مجال حقوق الإنسان في جميع أنحاء العالم.
  • المساهمة في تمكين الشعوب: تساهم أنشطتنا في مجال الأبحاث والتثقيف والمناصرة في توعية المجتمع الدولي والرأي العام على قضايا حقوق الإنسان وزيادة الانخراط فيها. ما يعني تمكين آلاف الأشخاص في جميع أنحاء العالم من المطالبة بحقوقهم.
  • مساعدة الحكومات: من خلال وجودنا الميداني، نساهم في منع التجاوزات وتهدئة الأوضاع التي قد تؤدي إلى صراع. وتغذي أنشطتنا في مجال الرصد والتحليل عملية صنع القرارات الحساسة وبرامج التنمية. كما نقدم خدمات بناء القدرات والمشورة القانونية لآلاف الأشخاص، وندعم سنّ القوانين والسياسات السليمة في جميع أنحاء العالم.
  • دمج منظور حقوق الإنسان في أنشطة الأمم المتّحدة كافة: نعمل على تعميم مراعاة حقوق الإنسان في أنشطة الأمم المتّحدة كافة لضمان أن يكون السلم والأمن، والتنمية، وحقوق الإنسان، وهي الركائز الأساسية الثلاث للأمم المتحدة، مترابطة ومتعاضدة.

اطلعوا على مزيد من المعلومات بشأن ولايتنا

لمحة تاريخيّة عن ولايتنا

أنشأت الجمعيّة العامة مفوضيّة الأمم المتّحدة السامية لحقوق الإنسان في شهر كانون الأوّل/ ديسمبر من العام 1993، بموجب قرارها رقم 48/141 الذي يفصّل أيضًا ولايتها، وذلك بعد أشهر قليلة من اعتماد المؤتمر العالمي لحقوق الإنسان إعلان وخطة عمل فيينا.

وقد جدد إعلان فيينا، الذي اعتمدته 171 دولة، التزام العالم بحقوق الإنسان. كما دعا إلى تعزيز وتنسيق قدرة الرصد لمنظومة الأمم المتحدة فيما يتعلق بحقوق الإنسان.

اطّلعوا على المزيد من المعلومات بشأن تاريخ مفوضيّة الأمم المتّحدة السامية لحقوق الإنسان

مهمّتنا

إنّ مفوضيّة الأمم المتّحدة السامية لحقوق الإنسان، من خلال تنفيذ مهمتها:

  • تمنح الأولوية لمعالجة انتهاكات حقوق الإنسان الأكثر إلحاحًا، الخطرة منها والمزمنة، لا سيما تلك التي تعرض الحياة لخطر وشيك
  • تركّز على الأكثر عرضة للخطر والضعف، وعلى جبهات متعددة
  • تولي اهتمامًا متساويًا لإعمال الحقوق المدنية والثقافية والاقتصادية والسياسية والاجتماعية، بما في ذلك الحق في التنمية
  • تقيس تأثير عملها من خلال الفوائد التي يحقّقها الأفراد في جميع أنحاء العالم

اطلعوا على مزيد من المعلومات بشأن مهمّتنا

رؤيتنا الاستراتيجيّة للعمل في مجال حقوق الإنسان

تتبع مفوضيّة الأمم المتّحدة السامية لحقوق الإنسان، بهدف تحقيق مهمّتها، إطارًا متينًا للنتائج يُعرف بخطة إدارة المفوضية السامية لحقوق الإنسان. وتستند خارطة الطريق هذه إلى نتائج المشاورات مع الدول الأعضاء ومنظومة الأمم المتحدة والمجتمع المدني ومجتمع المانحين والقطاع الخاص. وترتكز خطّة الإدارة الحالية على خطة التنمية لعام 2030 وتغطي الفترة الممتدّة بين العامين 2018 و2021 ضمنًا.

اطّلعوا على خارطة طريق مفوضيّة الأمم المتّحدة السامية لحقوق الإنسان لفترة 2018-2021