عودة

اللجنة الاستشارية لمجلس حقوق الإنسان

عملاً بقرار مجلس حقوق الإنسان 5/1، أُنشئت اللجنة الاستشارية لمجلس حقوق الإنسان (يُشار إليها فيما بعد باسم "اللجنة الاستشارية")، المؤلفة من 18 خبيراً، لكي تكون هيئة فكرية للمجلس وتعمل بتوجيه منه. وتحل اللجنة الاستشارية محل اللجنة الفرعية السابقة المعنية بتعزيز حقوق الإنسان وحمايتها. وعقدت اللجنة اجتماعها الأول في آب/أغسطس 2008. وهي تجتمع  مرتين في السنة، لمدة أسبوع واحد في شباط/فبراير قبل دورة المجلس في آذار/مارس مباشرة ولمدة أسبوع واحد في آب/أغسطس.

الولاية والمهام

  • توفر اللجنة الاستشارية الخبرات للمجلس بالطريقة والشكل اللذين يطلبهما. وهي تركز بصفة رئيسية على الدراسات وتقديم المشورة القائمة على البحث.
  • يجوز أيضاً للجنة أن تقدم إلى المجلس، ضمن نطاق العمل الذي يحدده، مقترحات بشأن إجراء مزيد من البحوث لكي ينظر فيها ويوافق عليها.
  • ينبغي أن تركز اللجنة الاستشارية في عملها على النواحي التنفيذية وأن يقتصر نطاق مشورتها على القضايا المواضيعية المتصلة بولاية المجلس، وهي تعزيز وحماية جميع حقوق الإنسان.
  • لا تعتمد اللجنة الاستشارية قرارات أو مقررات.

العضوية

اللجنة مؤلفة من 18 خبيراً مستقلاً من شتى الخلفيات المهنية يمثلون مناطق العالم المختلفة (5 من الدول الأفريقية، و5 من الدول الآسيوية، و2 من دول أوروبا الشرقية، و3 من دول أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي، و3 من دول أوروبا الغربية ودول أخرى). والخبراء ترشحهم الحكومات وينتخبهم المجلس. وتُجرى الانتخابات عادة في دورة المجلس في أيلول/سبتمبر.

وفي الدورة التاسعة والثلاثين المعقودة في أيلول/سبتمبر 2018، أُجريت انتخابات لشغل مقاعد أربعة أعضاء: واحد من الدول الأفريقية، وواحد من دول أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي، وواحد من دول أوروبا الغربية وواحد من دول آسيا والمحيط الهادئ.

ويؤدي الأعضاء مهامهم لمدة ثلاث سنوات ويجوز أن يعاد انتخابهم مرة واحدة. ومدة عضويتهم تبدأ في 1 تشرين الأول/أكتوبر من السنة التي يجري انتخابهم فيها.

والتشكيل الحالي للجنة الاستشارية – مع بيان موعد انتهاء العضوية بين قوسين – كما يلي:
إبراهيم عبدالعزيز الشدي * (المملكة العربية السعودية ، 2021) ؛ محمد بناني * (المغرب ، 2020) ؛ لزهري بوزيد (الجزائر ، 2019) ؛ اليسيو بروني (إيطاليا ، 2021) ؛ أيون دياكونو * (رومانيا ، 2020) ؛ هانانيا دي فاريلا كارلا* (السلفادور، 2019)؛ لودوفيتش هينيبيل (بلجيكا ، 2020) ؛ ميخائيل ليبيديف * (الاتحاد الروسي ، 2019) ؛ خوسيه أوغوستو ليندغرين ألفيس (البرازيل، 2021)؛ شينشنغ ليو (الصين، 2019)؛ أجاي مالورتا (الهند 2020)؛ كاورو أوباتا * (اليابان ، 2019) ؛ منى عمر (مصر ، 2019) ؛ إليزابيث سالمون (بيرو ، 2020) ؛ ديروجلال باراملال سيتولسنغ (موريشيوس، 2020)؛ سوه تشانغروك* (جمهورية كوريا، 2020)؛ الشيخ تاديان ثيام (السنغال ، 2021) ؛ وجان زيغلر * (سويسرا ، 2019).

عودة

لا