تسجيل الدخول


 (ظلّ امرأة خلف الحجاب. التحليل الجنسانيّ مهمّ بالنسبة إلى التحقيقات بما أنّه يسمح بالتركيز على آثار الانتهاكات المرتَكَبة على الجميع. © دانييل فولب/ اليونيسف )

أعلنت نائب مفوّض الأمم المتّحدة الساميّ لحقوق الإنسان كايت غيلمور قائلة: "لا يمكن أبدًا القبول بالتحقيقات التي تتجاهل كيف أنّ النوع الاجتماعيّ، وغيره من الهويّات والمعايير الاجتماعيّة ذات الصلة، يساهم في تفاقم أثر حقوق الإنسان أو في تطبيعها زورًا، أو إخفائها أو تبريرها حتّى. فالهوية الجنسيّة والوضع من الجوانب المهمّة التي لا يمكن إغفالها."
مزيد من المعلوماتجميع الحكايات

 دنيس مكويغي وناديا مراد. © صور الأمم المتّحدة

حيّت مفوّضة الأمم المتّحدة السامية لحقوق الإنسان الحائزَيْن على جائزة نوبل للسلام ناديا مراد ودنيس مكويغي قائلة: "هو اعتراف استحقّه عن جدارة هذان المناضلان المتميّزان والمثابران والفاعلان ضدّ آفة العنف الجنسيّ واستخدام الاغتصاب كسلاح حرب."
مزيد من المعلوماتجميع الحكايات

 المفوّضة السامية لحقوق الإنسان باشليه متحدّثة خلال اجتماع رفيع المستوى بشأن الإعلان العالميّ لحقوق الإنسان، في مقرّ الأمم المتّحدة في نيويورك، في 26 أيلول/ سبتمبر 2018. صور الأمم المتّحدة/ ريك باجورناس.

في الذكرى الـ70 لاعتماد الإعلان العالميّ لحقوق الإنسان، وهو أكثر الوثائق المُتَرجَمة في العالم – وقد تُرجِمَ إلى أكثر من 500 لغة – تمّت الإشادة به على أنّه ضمير العالم وملهم الأجيال المقبلة على تحقيق العدالة.
مزيد من المعلوماتجميع الحكايات

 رجل سوري يقف حاملاً طفله بين ذراعيه في مخيم للمشردين في كفر لوسين، في محافظة إدلب، نيسان/أبريل 2018 © ابراهيم يوسف/وكالة الصحافة الفرنسية

لم تكترث الأطراف المتحاربة في إدلب بحياة المدنيين كثيراً وتسبَّبت بحالات تشريد جماعي. ويقترح خبراء أمميون بعض التوصيات لمعالجة وضع المشردين.
مزيد من المعلوماتجميع الحكايات

 © OHCHR

قم بالانضمام إلى الحملة التي تستمر على مدى العام احتفالاً بالإعلان العالمي لحقوق الإنسان الذي يحيي ذكراه السبعين في 2018. قم ودافع عن حق إنسان وبادر من أجل تحقيق المزيد من الاحترام والحرية والتعاطف.
مزيد من المعلوماتجميع الحكايات

الأخبار

الموارد

اختيار سريع